"التغییر 4" مبادرات في مستشفیات ومراكز صحیة

التغییر 4 مبادرات في مستشفیات ومراكز صحیة

اطلق مجلس اعتماد المؤسسات الصحية، مبادرة يوم "التغيير 4"، في مستشفيات ومراكز صحية مختلفة، بدعم من شركة أدوية الحكمة.
ويصادف الاحتفال بهذا اليوم الثامن من الشهر تشرين الثاني (نوفمبر) من كل عام، ورعت اطلاق المبادرة لهذا العام في الاردن، سمو الاميرة منى الحسين، تحت شعار "ما هو تعهدك؟".
ويتوجب على الراغبين بالمشاركة في المبادرة، اختيار أحد معايير المجلس، والتعهد بما يراه مناسبا وفعالاً، لرفع مستوى الرعاية الصحية.
وتعهدت سموها بأن تلتزم بالاستثمار في صحة أبنائنا عبر برنامج صحة مدرسية متكامل، بينما دعا المجلس للمشاركة بتعهدات ذات أثر ملموس خلال العام، على جودة الرعاية الصحية. 
وتنوعت التعهدات كما في العام الماضي، ويلعب قادة المجتمع دورا كبيرا في المبادرة، فقد تعهد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب بتفويض الصلاحيات للمديرين في الميدان، تعزيزاً لمبدأ اللامركزية.
وهناك من اختار العمل على معيار الجودة وسلامة المرضى، والتزم بعضهم بحصول المرضى على أعلى حقوقهم، وآخرون حثوا الزملاء والمرضى والمراجعين بالابتعاد عن التدخين.
كما اشترك اطباء وممرضون وفنيو مختبر واشعة وصيادلة واداريون وطلبة وشركات تأمين، بتعهدات كل حسب اختصاصه، لتحسين مستوى الخدمة المقدمة عبر العمل اليومي.
من جهتها؛ اكدت المدير التنفيذي للمجلس سلمى جاعوني الاعرج، أهمية هذه المبادرة، معتبرة إياها استجابة لنجاحها سابقا. 
من جانب آخر، تعهد مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور في يوم التغيير العالمي "بأن يكون المريض أولاً في جميع مبادرات واستراتيجيات المركز".  وقال منصور إن المريض سيكون المحور في كل مبادرات المركز واستراتيجياته للعام 2018، لأن جهوده قائمة على تقديم العلاج الأفضل لمرضاه. 
وأكد أن تعهده يأتي إيماناً منه بالتواصل مع المرضى، والذي عمل على توفير التوسعة الجديدة للمركز، لتضاعف الطاقة الاستيعابية من 173 إلى 352 سريرا، والتي توفر احدث تقنيات علاج أمراض السرطان، ضمن مرافق مجهزة ومتكاملة ومتطورة.
وأضاف إن "تعهدي ينطوي على مبدأ مركزية المريض في كافة القرارات والمبادرات والمشاريع التي يتبناها المركز، من حيث توفير بيئة صحية آمنة ونظيفة للمريض".
واحتفل المركز بهذا اليوم في مختلف اقسامه، بحيث قدم عاملوه تعهداتهم، ونظم برنامج مكافحة العدوى، ورفع شعار"يدا بيد لسلامة المرضى".
وتعهد البرنامج بتحسين ثقافة وعادة غسل الأيدي، وحق المريض بالسؤال عن الأيدي النظيفة في أي إجراء، يتعرض له أثناء تلقيه العلاج في المركز. 
كما انطلقت في مستشفى الجامعة الأردنية امس مجموعة مبادرات على المستوى الصحي، لتحسين ورفع مستوى رعاية المرضى، وفق بيان صحفي للمستشفى.
وقال البيان إن "هذه المبادرات نفّذها كوادر من المشفى، في مساعٍ حثيثة لإيجاد نوع من التغيير الإيجابي"، أذ بدأت هذه المبادرات بتعهد المدير العام الدكتور عبد العزيز الزيادات بجولات على مباني ومرافق المستشفى، للتأكد من الالتزام بقانون منع التدخين.
وأكد الزيادات أهمية هذه المبادرة، داعيا إلى أن تتعدّى يوماً واحداً ليكون التغيير للأفضل في كل أيام العمل ثقافةً وممارسة.
الى ذلك؛ شاركت المستشفيات والمراكز الطبية التابعة للخدمات الطبية الملكية في هذا اليوم، بتنظيم فعاليات، وتطبيقها.
وعقدت في مدينة الحسين الطبية ورشة عمل الاتصال والتواصل الفعال، فيما ألقيت محاضرات حول العديد من القضايا الصحية، ووزعت مرتبات المدينة الهدايا على المرضى والمراجعين، وكذلك منشورات تثقيفية عن مختلف المواضيع التي تهم المرضى.

print