وحدات تصوير الثدي الشعاعي والاعتماد

وفقاً لأحدث إحصائيات السجل الوطني الأردني للسرطان، فقد تم تشخيص 926 حالة مصابة بسرطان الثدي في عام 2009، وهو ما تمثّل نسبته 20% من إجمالي حالات السرطان الجديدة. ويحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى بالنسبة لمعدل الإصابة بالمرض بين الإناث، وهو ما تمثّل نسبته 37% من مجموع سرطانات الإناث. كما يعد سرطان الثدي السبب الرئيسي في وفيات النساء الأردنيات المصابات بالمرض .

استجابةً لهذه النتائج، تم إطلاق مبادرة وطنية تحت مسمى "البرنامج الأردني لسرطان الثدي" عام 2007. وتتمثل رسالة البرنامج الأردني لسرطان الثدي بالحد من نسبة انتشار سرطان الثدي وتخفيض معدلات الوفيات الناجمة عنه، والانتقال من تشخيص المرض في مراحله المتأخرة (الثالثة والرابعة) إلى تشخيصه في المراحل المبكرة (صفر- الثانية) حيث تكون فرص الشفاء أعلى وتكاليف العلاج أقل. ولتحقيق هذه الرسالة وضمان توفير خدمات عالية الجودة لتصوير الثدي وتعزيز هذه الخدمات، دخل البرنامج الأردني لسرطان الثدي في شراكةٍ مع مجلس اعتمادد المؤسسات الصحية في شهر حزيران عام 2009 من أجل تطوير معايير تنطبق على كافة وحدات تصوير الثدي على مستوى المملكة.

مؤتمر الجودة الرابع

4-6 كانون الأول 2017